الدورى الانجليزى

التصريحات الاخيرة لـ ليفربول قبل لقاؤه مع وولفرهامبتون

تقام يوم الاحد المقبل مباراة بين فريقي ليفربول ونظيره وولفرهامبتون ضمن مباريات الاسبوع الحادي عشر من الدوري الانجليزي الممتاز التي ستقام على ملعب انفليد رود .

وقد اقام نادي ليفربول مؤتمرا اعلاميا اعلن من خلاله يورجن كلوب المدير الفني للفريق عدة تصريحات هامة نقلتها عنه شبكة “ليفربول ايكو” الانجليزية بشأن التشكيل الاساسي للاعبين والاصابات داخل الفريق والحضور الجماهيري للمباراة .

حيث اعلن في البداية انهم امام خصم قوي استطاع الصعود من دوري الدرجة الاولى الى الدوري الممتاز وان الفريق يمتلك عدد من اللاعبين البرتغالين المميزين ولا يمكن توقع طريقة اداؤهم .

واكمل حديثه حول الاصابات التي ضربت الفريق الفترة الماضيه وعليهم التعامل مع الامر كما هو فبالرغم من غياب ستة لاعبين اساسيين بسبب الاصابة وهم “فان دايكتياجو الكانتارا – جو جوميز – اليكس اوكسليد – شيردان شاكيري – اليسون بيكر” ففريق كليفربول لا يجب ان يتخذ غياب اللاعبين كعذر للخسارة وان مهمة الفريق هي اللعب حتى الفوز فالفوز او التعادل او الخسارة تعني انهم مازالوا يحاولون وهذه هي مهمة الفريق وانهم حتى الان لم يصلوا الى ثلث الموسم .

اقرا ايضا: مازال الجدل قائما حول ميسي ونيمار

ومن ثم اعلن كلوب عن عودة الثنائي “الكساندر ارنولد ونابي كيتا” للتدريبات مجددا منذ امس الجمعة وسيدخلان قائمة الفريق لمباراة الاحد ولكن ليس بشكل اساسي حتى الان بعد اصابة الاول في مباراة مانشستر سيتي والثاني بفيروس كورونا وغيابهم لمدة وصلت 4 اسابيع عن الفريق ثم كشف عن الاستعانة بحارس المرمى الايرلندي “كيليهر” بديلا عن “اليسون بيكر” بعد اداؤه الرائع امام فريق اياكس ضمن بطولة دوري ابطال اوروبا .

وعقب كلوب عن عودة الجماهير للدوري الانجليزي بعد غياب منذ مارس الماضي بسبب ازمة جائحة كورونا اكد انه يأمل انها ستكون تجربة رائعة حتى اذا تم تحديد العدد ل2000 مشجع فقط فليس مهم العدد ولن المهم التأثير وليمنحوا الفرق دفعة ايجابية والدعم اللازم ويجب ايضا ان يستمتعوا والا يخلقوا مزاج سيء للمباراة .

وفي ختام تصريحاته اعلن ان مع كرة القدم يجب ان تتعامل مع كافة الظروف وتحقق افضل النتائج وان المباريات كانت سيئة بدون مشجعين ويتمنى زيادة اعدادهم في الشهور المقبلة .

اقرا ايضا: لاجازيتا.. المدعى العام الايطالى يدين يوفنتوس بسبب سواريز بشان اختبار اللغة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى