تقارير رياضية

تأثير جائحة كورونا على الميركاتو الصيفي

تأثر النشاط الرياضي العالمي بشكل كبير بسبب جائحة كورونا كما ادى ذلك الى خسائر فادحة غير مسبوقه للاندية الرياضية العالمية و استمر التأثير على موسم الانتقالات الصيفية للاعبين لعدم قدرة النوادي على المنافسة و المبارزة في رفع اجور اللاعبين لجذبهم وتم تقدير انخفاض القيم السوقية للاعبين بما يقارب 10 مليار يورو .

وتشمل الاثار السلبية توقف الحضور الجماهيري للمباريات مما يؤدي لخسائر اضافية تصل ل7 مليار يورو .

وقد اختلف التعامل الدولي الرياضي مع الجائحة فهناك دول مثل فرنسا وهولندا قد أنهت المواسم الرياضية بشكل مبكر وأعلنت فرنسا فوز باريس سان جيرمان بالدوري الفرنسي مما يعرض الدولتان لخسائر كبيرة بسبب توقف ايراد المباريات وعدم وجود عائد نظير البث التليفزيوني .

في هذا الاطار قامت شركة المحاسبة كاي بي ام جاي الشهر الماضي بعمل دراسة حول اوضاع الدوريات الاوربية ومدى تأثرها بالجائحة توقعت فيه خسارة البطولات الخمسة الكبرى في اوروبا ما يقارب 4 مليار يورو اذا لم تستكمل دورياتها .
قامت كاي بي ام جاي بتحديث تقاريرها في فبراير الجاري ووضعت عدة سيناريوهات لتقدير حجم انخفاض اسعار اللاعبين للموسم الحالي ووفق السيناريو الاول وهو توقف الدوريات ستتراجع القيمة بنسبة 26.5% و هو السيناريو الاسوأ او بنسبة 17.7% وفقا للسيناريو الثاني وهو الاستكمال دون جمهور .

وقامت الشركة في دراستها بترتيب الانديه وفقا لقيمها السوقية الحالية و المتوقعة بعد الخسارة وتصدر الترتيب اكبر اندية الدوري الانجليزي ليفربول و مانشستر سيتي و ويليهم في التأثر ريال مدريد .

اما بالنسبة لاسعار اللاعبين فمازال الفرنسي مبابي و نظيره البرازيلي نيمار هما أغلى لاعبان ولكن الاول ستنخفض قيمتة من 225 الى 177 مليون يورو و نيمار من 175 الى 137 مليون يورو تقريبا و يواجه ميسي خسارة من 124 الى 155 مليون يورو .

ونظرا لانخفاض حجم التعاملات المالية للأندية خلال الموسم الحالي فقد تلجأ الأندية الى صفقات التبادل او ضم اللاعبين على طريقة الاعارة للحد من الخسائر .

اقرا ايضا: ارقام صلاح ترد على حارس ليفربول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى