تقارير رياضية

اسطورة كرة القدم من اصل ارجنتينى

ظهرت فى الاونة الاخيرة على محركات البحث العالمية والعربية ايضا عن اسطورة كرة القدم من اصل ارجنتينى .

تعد لعبة كرة القدم اللعبة الشعبية الاولى على مستوى العالم, من خلال هذا المقال والذى اعده نخبة من معدين موقع عرضية ستتعرف عزيزى القارئ عن اسطورة كرة القدم من اصل ارجنتينى .

ونتحدث فى هذا المقال عن الارجنتين وهى احدى دول امريكا للاتبنية والتى يتفوق عدد سكانها ما يقارب من 42 مليون نسمة, وعاصمتها “بيونيس ايريس” .

اشتهر منتخب الارجنتين فى لعبة كرة القدم بالقمصان المخططة باللون الازرق والابيض نسبة الى علم الدولة, وتصدر الارجنتين العديد من اللاعبين حول العالم ليحققوا نجاحات مبهرة, وبالتحديد فى اسبانيا نسبة الى اللغة الاسبانية لكونها اللغة الاولى للدولة .

اقرا ايضا: رسالة محمد صلاح الى جماهير الاهلى والزمالك قبل نهائى دورى ابطال افريقيا

كما تتميز الارجنتين بوجود اسطورتين كرة القدم “دييغو مارادونا” و “ليونيل ميسى”, وتتميز ايضا بوجود ناديين من اكثر الاندية الشعبية فى العالم وهما ملعب بوكا جونيور وملعب ريفر بليت .

وسنتحدث الان عن اسطورة كرة القدم من اصل ارجنتينى وهو العملاق دييغو مارادونا, الذى اشتهر بقدرته على خلق فرص لتسجيل الاهداف لنفسه واصدقاءه, ونجح فى قيادة عدة اندية للتتويج بمجموعة من الالقاب الجماعية .

لعب مارادونا فى بطولات كاس العالم عام 1986 ليقود الارجنتين بالفوز على منتخب المانيا الغربية فى المباراة النهائية, وفاز حينها بجائزة الكرة الذهبية, لكونه افضل لاعب فى البطولة, وفى نفس البطولة فى جولة الربع النهائى سجل دييغو هدفين فى المباراة التى جمعت فريقه مع منتخب انجلترا .

اقرا ايضا: بالصدفة اكتشاف اصابة مدافع كرواتيا بفيروس كورونا بين شوطى المباراة

اهداف دييغو مارادونا:

سجل الارجنتينى دييغو مارادونا مع منتخب بلاده 34 هدفا فى 91 مباراة, وسجل مع الاندية 312 هدفا فى 588 مباراة, وسجل مع ارجنتينوس جونيورز 116 هدفا, وسجل 38 هدفا مع برشلونة, وسجل 115 مع نابولى, وسجل بقميص بوكا جونيورز 35 هدفا, و 8 من اشبيلية .

اعتزال دييغو مارادونا

اعتزل مارادونا بسبب تقلصات مهاراته البدنية بسبب الكثير من الاصابات التى تعرض لها اللاعب خلا مسيرته الكروية, واعلن مارادونا تقاعده فى عام 1997 يوم عيد ميلاده .

اقرا ايضا: باريس سان جيرمان يبدا خطوته الاولى للتعاقد مع ليونيل ميسى فى يناير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى