الدورى الاسبانى

تباين ردود الفعل حول ركلة جزاء مستحقة لايبار امام ريال مدريد

يبدو ان مشكلات التحكيم وضربات الجزاء تاتي متوالية الى الدوري الاسباني فبعد الجدل الذي اثير حول ركلة جزاء ليونيل ميسي امام فالنسيا اثناء لقاء اول امس السبت وانها غير مستحقة ياتي الجدال الان حول استحقاق فريق ايبار لركلة جزاء امام ريال مدريد في مباراة الامس بين الفريقين في اطار لقاءات الجولة الـ14 للدوري الاسباني حيث انتهى اللقاء بفوز ريال مدريد بثلاثة اهداف مقابل هدف .

قام لاعب فريق ايبار يوشينوري موتو بتسديد ضربة رأسية اثناء اللقاء اصطدمت بيد قائد فريق ريال مدريد سيرجيو راموس ثم قرر الحكم لويس مونتيرو بعدم احتسابها كركلة جزاء مستحقة لفريق ايبار بعد مراجعة الفار .

حيث عبر خوسيه لويس مينديليبار مدرب ايبار عن استياءه مما قام به مونتيرو حكم اللقاء واعلن في تصريحات عقب المباراة نشرتها صحيفة ماركا ان الامر كله يدل على انها ركلة جزاء حتى ان راموس علم ذلك وذهب لنقاش الامر مع باقي اللاعبين ولكن جاء قرار الحكم سريعا خلال 20 ثانية فقط ومغايرا لكل الاحداث ويجب ان تاخذ مراجعة الفار وقتا لايقل عن دقيقتين حتى يكون القرار عادلا فهل استطاع الحكم التأكد منها جيدا ولم يرى يد راموس؟؟ واكمل انه يجب على الحكام وضع قواعد معينة لضبط هذه الامور .

واعلن ايضا انه اسف لخسارة فريقه وانهم تمكنوا من السيطرة على الكرة جيدا بالرغم من تشتتهم في اول 20 دقيقة التي احرز بهم ريال مدريد هدفي التقدم ولكن لاعبينا لديهم الثقة وقدموا مباراة رائعة امام فريق قوي وكنا نستحق التعادل وليس الخسارة .

وجاء تعليق زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد على نفس الامر انه ليس عليه التدخل في الامور التحكيمية وهذه وظيفة الحكم فقط وعليه ان يكون واضحا سواء كانت مستحقة ام لا .

ونشرت صحيفة اس الاسبانية تصريحا للاعب داني كارفاخال علق على نفس الواقعة قائلا ان الامر اثار التساؤلات بين جميع اللاعبين عن ضوابط احتساب ركلات الجزاء ولماذا لم يطلق الحكم صافرته !! وعليهم توضيح ذلك الامر للاعبي ايبار .

واخيرا اوضح خوان اندوخار خبير التحكيم لراديو ماركا الاسباني ان راموس قام بتحريك جسده ومرفقه امام التسديدة الراسية لموتو وقام بقطع المسافة بين الكرة والهدف لذلك كان يجب احتساب ركلة الجزاء لصالح فريق ايبار .

اقرا ايضا: ريال مدريد يتغلب على منافسه ايبار بثلاثية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى