الدورى الانجليزى

عودة لابورتا لـ برشلونة تؤثر على مستقبل محمد صلاح مع ليفربول

صحيفة انجليزية تعلن عن احتمالية ضم برشلونة لـ محمد صلاح

عودة لابورتا لـ برشلونة تؤثر على مستقبل محمد صلاح مع ليفربول وفقا للتقارير التي قامت صحيفة “صنداي وورلد” البريطانية بنشرها .

فقد ادت عودة “خوان لابورتا” رئيسا لنادي برشلونة خلال الانتخابات التي اُجريت امس الاحد والتي فاز فيها بنسبة اصوات وصلت الى 54.28% متفوقا على المرشحين الاخريين فيكتور فونت وتوني فريشيا .

ومن المعروف عن لابورتا منذ فترة توليه لرئاسة البارسا السابقة من عام 2003 الى عام 2010 انه صاحب فضل كبير في جلب اغلب صفقات الفريق الهامة في ذلك الوقت مثل صفقة رونالدينيو وصامويل ايتو وزلاتان ابراهيموفيتش وايضا تيري هنري والعديد من النجوم .

عودة لابورتا لـ برشلونة تؤثر على مستقبل محمد صلاح مع ليفربول

اقرا ايضا: رسميا.. خوان لابورتا رئيسا لـ برشلونة

ولذلك فقد نشرت “صنداي وورلد” تقارير تشير الى اتجاه الفريق الكتالوني لضم المهاجم المصري المتواجد في صفوف ليفربول الانجليزي “محمد صلاح” وبذلك فأن عودة لابورتا قد تكون ذو تأثير شديد على مستقبل اللاعب مع الريدز خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة .

ووفقا لما نشرته الصحيفة فان لابورتا ألمح اكثر من مرة عن نيته للتعاقد مع صلاح في حالة عدم استمرار “ليونيل ميسي” مع الفريق الكتالوني ورحيله بعد انتهاء عقده خلال الميركاتو الصيفي القادم .

وقد رُجحت هذه التقارير بسبب الغموض الذي يُحيط بوضع صلاح مع ليفربول منذ فترة وتصريحاته سابقا بأنه يترك باب التفاوض مع الفرق الاخرى مفتوحا لاستقبال العروض المُقدمة وان الفرق التي قد يفكر في الرحيل اليها مثل برشلونة او ريال مدريد ومع كل خلاف له مع يورجن كلوب المدير الفني للريدز تتجدد هذه الاقاويل .

بالاضافة للاسباب السابقة يوجد ايضا التغريدة الغامضة التي نشرها رامي عباس وكيل صلاح عقب لقاء ليفربول وتشيلسي الماضي وخروج المهاجم غاضبا بعد استبداله والتي اكتفى بوضع نقطة واحدة فقط بها دون اي كلمات في نفس توقيت خروج صلاح من الملعب .

وبالرغم من الازمة المادية التي يعاني منها برشلونة حاليا الا انه اذا تمت مغادرة ميسي بالفعل فيجب على لابورتا توفير الاموال اللازمة لتعويض الفريق وضم مهاجم قوي جديد لدعم صفوفه وبالتأكيد سيكون صلاح من اهم الخيارات امامه .

اقرا ايضا: لاعب الزمالك يرد على انباء رحيله الى الاهلى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى