الدورى الانجليزى

تصريحات كلوب ولاعبي ليفربول بعد التغلب على توتنهام بهدفين

بعد الفوز الذي حققه فريق ليفربول على نظيره توتنهام هوتسبير مساء امس الاربعاء على ملعب انفيلد في احدى مواجهات الجولة الـ13 للدوري الانجليزي حيث حسم ليفربول فوزه على خصمه في الدقيقة الاخيرة للمباراة التي انتهت بنتيجة 2-1 واعادت حامل اللقب لصدارة البريميرليج مرة اخرى بمجموع 28 نقطة تعاقبت تصريحات المدير الفني للريدز “يورجن كلوب” وبعض لاعبي الفريق عقب المباراة .

 ومن ابرزها تعليق “كلوب” لشبكة “بي بي سي” عن سعادته الشديدة بهدف الفوز الذي سجله روبرتو فيرمينو في الدقيقة 90 والاخيرة للمباراة ليحول التعادل الى فوز محقق واكمل انه لاعب ممتاز من الدرجة الاولى ودائما تمتعنا اهدافه ولديه تمريرات رائعة احيانا قد لاتخطف الانظار ولكن عليه التركيز اكثر على التنقلات وانهاء هجماته بشكل جيد وان يمنح نفسه ثقة اكبر .

واوضح كلوب ان الفوز لم يكن سهلا لان فريق توتنهام متمكن جدا من الهجمات المرتدة ولكن استحواذ لاعبي ليفربول بشكل اكبر هو ما ساعدهم على تسجيل الاهداف وشكك ايضا في هدف توتنهام الوحيد في المباراة الذي احرزه هيونج مين سون في الدقيقة 33 واعلن انه تسلل وليس هدف وقد راجعه الحكام اكثر من مرة قبل اعلانه هدفا واوضح ان توتنهام فريق ذو مستوى عال وسيظل في المنافسة حتى النهاية .

وعن تصريح الالماني جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق توتنهام في اخر المباراة بـ”ان الفريق الافضل هو الذي خسر” علق كلوب ظننته يمزح ولكنه كان يتحدث بجدية ولم يكن سعيدا على الاطلاق .

وصرح ايضا اللاعب جوردان هندرسون قائد الفريق لشبكة بي بي سي ان اداء فريقه كان مميزا ومذهلا من البداية حتى الدقيقة الاخيرة وان ليفربول استحق الفوز بالفعل عن جدارة وعليهم التركيز في المباراة القادمة امام كريستال بالاس .

واشاد كلوب وهندرسون في تصريحاتهم باللاعب “ريس ويليامز” بعد مشاركته الاولى مع ليفربول في البريميرليج في مباراة الامس كبديل لجويل ماتيب لغيابه بسبب الاصابة حيث علق كلوب ان قرار مشاركته جاء متأخرا ولكنه اسهم في المباراة بشكل جيد وفعال وعلق هندرسون انه فخور به وبقدرته على الكرات الهوائية والدفع وفخور بلاعبي خط الدفاع جميعهم .

وسخر اللاعب الكسندر ارنولد من تصريحات مورينيو حيث وضع صوره لفريقه ليفربول وتعليق “الفريق الافضل قد فاز” على حسابه الشخصي بموقع تويتر .

اقرا ايضا: ليفربول يحقق الفوز على توتنهام في الدقيقة الاخيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى