الدورى الفرنسى

خيرة حمراوي تحكي تفاصيل التهجم عليها

كافة التفاصيل حول كون خيرة حمراوي تحكي تفاصيل التهجم عليها

خيرة حمراوي تحكي تفاصيل التهجم عليها

نشر الموقع الرسمي لـ “RMC sport” الفرنسية, تفاصيل جديدة حول قضية خيرة حمراوي لاعبة باريس سان جيرمان.

وقامت الشرطة الفرنسية باعتقال اميناتا ديالو لاعبة النادي الفرنسي وتم اطلاق صراحها لعدم وجود ادلة كافية عليها وذلك لاتهامها بأنها هي التى حرضت بلطجية للاعتداء على زميلتها بالفريق,  خيرة حمراوي.

ونشرت “RMC sport”, عن طريق مصدر مقرب من التحقيق اكد معلومات ادلت بها خيرة حمراوي للمحققين.

واوضحت التقرير انه في مساء يوم الرابع من نوفمبر, بعد الساعة السابعة مساء بوقت قليل غادرت خيرة حمراوي منزلها بشاتو في ايفلين.

اصطحبتها زميلتها اميناتا ديالو بالسيارة حتى يتناولو العشاء مع اللاعبون والموظفون بأحدى المطاعم وبطريقهم, التقوا بزميلتهم, وهي سكينة كرشاوي.

قبل الساعة الثامنة مساء بوقت قليل وصل الثلاثة لاعبين الى موقع العشاء الذي يقام في جو جيد, وغادرو المطعم حوالي الساعة العاشرة مساء في نفس السيارة.

اقرا ايضا: قائمة الاسماعيلي لمواجهة الزمالك بالدوري المصري

انطلقت اميناتا ديالو واوصلت اولا سكينة قرشاوي حوالي الساعة العاشرة والنصف مساء لمنزلها في شاتو, قبل ان تتجه الى منزل خيرة حمراوي التي تعيش بالقرب منها.

بعد لحظات قليلة, رات اللاعبتان حمراوي وديالو رجلين يظهران امام السيارة مقنعين يصرخون عليهم حتى يفتحو الباب, احدهما بجوار باب السائق, والاخر بجوار باب الراكب.

الرجل المقنع امام حمراوي اخذ قضيب حديدي وضربها بشدة حتى انزلقت على الارض, وقالت خيرة: انه كان يركز على ساقي بشكل اساسي, واكدت الاصابة هذا الامر.

وعندما كان يضربها قال عبارة بصوت عالى, واوضحت خيرة الحمراوي انها سمعت عبارة, رجل متزوج, ولكنها لم تفهم باقي الكلام.

واثناء الهجوم, امسك الرجل المقنع الاخر اللاعبة اميناتا ديالو, ولكن لم يتم ضربها ثم ركضا الرجلين مرة اخرى.

وبخصوص الاهانات المرتبطة بـ “رجل متزوج”, فقد تلقى 4 من لاعبي الفريق مكالمات هاتفية قبل شهر من رجل مسجون حاليا في ليون, سمعوه في حجز الشرطة في بداية التحقيق، قد انتقد خيرة حمراوي بأقوال مماثلة تتعلق بعلاقة مع رجال متزوجين, وانه كان يجب الابتعاد عنها.

طالع:الزمالك يتعاقد رسميا مع لاعب الكرة الطائرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى