الدورى الايطالى

كريستيانو رونالدو قد يبقى مع يوفنتوس لـ 3 اسباب

3 اسباب تدفع كريستيانو رونالدو للبقاء في يوفنتوس

كريستيانو رونالدو قد يبقى مع يوفنتوس لـ 3 اسباب بعد الجدل الذي اُثير في الايام الماضية حول انتقال البرتغالي خارج الدوري الايطالي بعد مغادرة السيدة العجوز من دور الـ16 لبطولة دوري ابطال اوروبا عقب هزيمته من بورتو .

ولكن على الجانب الاخر هناك 3 اسباب قوية قد تجعل رونالدو يفضل البقاء مع يوفنتوس حسب ما اشار اليه موقع “فوتبول ايطاليا” .

جدير بالذكر ان عقد كريستيانو مع السيدة العجوز مستمر حتى يونيو 2022 وصافي ما يحصل عليه البرتغالي هناك يصل الى 30 مليون يورو سنويا ولذلك فقد يكون هذا اول الاسباب لأن مثل هذا الراتب قد لا يستطيع عدد كبير من الاندية الاوروبية الحالية تقديمه في ظل الازمة المادية التي ضربت عدد كبير من الاندية جراء انتشار فيروس كورونا المستجد .

اقرا ايضا: محمد النني يكشف موقفه من البقاء مع ارسنال

كريستيانو رونالدو قد يبقى مع يوفنتوس لـ 3 اسباب

وننتقل الان للسبب الثاني الذي ذكره الموقع وهو الضرائب خاصة انه من المعروف في ايطاليا ان الشخص العامل القادم من دولة اخرى يدفع مبلغ يصل الى مائة الف يورو عباراة عن ضريبة عن الاموال التي قام باكتسابها في اماكن اخرى وهذا النظام قد اُقيم لتعزيز الاقتصاد بالاضافة الى منح التشجيع للاستثمار الاجنبي .

مما يعني ان كريستيانو لديه ثروة مُدخرة من الضرائب خلال فترة اقامته في ايطاليا ولذلك سيحرص اشد الحرص الا يترك كل ذلك خلفه ويرحل .

اما عن السبب الثالث والاخير الذي دفع السيدة العجوز للابقاء على البرتغالي انه بالتأكيد يعمل على زيادة تدفق الايرادات للنادي .

حيث نشرت صحيفة “توتو سبورت” الايطالية في نفس السياق ان رونالدو في موسمه الاول في يوفنتوس سجل النادي زيادة وصلت الى 21.9 مليون يورو في المبالغ القادمة من الاعلانات والدعاية بالاضافة الى ارتفاع عائدات البيع للمنتجات الحاصلة على ترخيص من 28 الى 44 مليون يورو وادى وجود البرتغالي ايضا الى انتشار تواجد النادي على مواقع التواصل الاجتماعي مقترنا باسمه .

وقد اشارت عدة تقرير صحفية انه في حال قرر كريستيانو الرحيل فأغلب الظن انه سيتجه الى مانشستر يونايتد الانجليزي الذي غادره منذ 2019 او ريال مدريد الاسباني الذي شهد تألقه وصعود نجمه .

اقرا ايضا: مصطفى محمد ترتفع قيمته السوقية ضعف فالكاو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى