تقارير رياضية

حملة هجوم جماهيرى ضد نيمار بعد هاتريك بيرو

عاد من جديد النجم البرازيلى نيمار دا سيلفا, لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسى, لإثارة الجدل من حوله, ولكن هذه المرة من قبل الجماهير بعد الثلاثية (هاتريك) التى قاد بها منتخب البرازيل للفوز على نظيره منتخب بيرو, ضمن تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 فى قطر .

ونجح المنتخب البرازيلى فى الفوز على نظيره منتخب بيرو بنتيجة 4-2 بعد أن حول تخلفه مرتين للتعادل ثم الفوز برباعية, سجل منها نيمار ثلاثة أهداف منها هدفان من ركلة جزاء .

وشنت الجماهير عبر وسائل التواصل الإجتماعى أمس الأربعاء حملة هجوم شديدة على نيمار, ووصفوه بالممثل والغطاس الذى يسبح فى منطقة جزاء الخصوم, وأيضاً الطفل الباكى .

ونال اللاعب رقم 10 هجوماً عنيفاً وشديداً من الجماهير التى أكدت أن ركلتى الجزاء اللتين حصل عليهما, محل شك كبير ومثيرين للجدل .

إقرأ أيضاً : رسمياً: رابطة الدورى الإيطالى تعتبر يوفنتوس فائزاً 3-0 

ووجهت تقارير صحفية فى بيرو انتقادات شديدة للاعب, ولحكم المباراة الذى قالوا أنه مثير للجدل أكثر من نيمار نفسه, وانه حطم احلام لاعبى بيرو الذين قاتلوا بكل قوة فى أرض الملعب وقدموا مباراة رائعة, ونجدوا فى التقدم مرتين على عملاق القارة .

وقالت الجماهير فى هجومها أنه إذا كان هناك بطل عظيم للمباراة, بخلاف الحكم التشيلى خوليو باسكونان, فهو نيمار دا سيلفا, وليس تحديداً بسبب الهاتريك الذى سجله, ولا أدائه الرائع خلال المباراة, ولكن بسبب مبالغته فى التمثيل وإدعاء التعرض للخشونة داخل منطقة جزاء المنافس, وهو ما حصد ثماره بالحصول على ركلتى جزاء, سجل من خلالهما هدفين .

ووفت الجماهير هجومها بأن نيما يلعب تقريباً فى حمام سباحة, وذلك فى إشارة إلى غوصه أكثر من مرة فى منطقة جزاء بيرو, وقالت الجماهير الغاضبة عبر وسائل التواصل الإجتماعى أن نيمار لم ولن يتغير أبداً, وأن ما يقوم به لن يجعله أبداً ضمن الأفضل فى العالم .

إقرأ أيضاً : لاجازيتا: رونالدو يكسر العزل فى البرتغال للعودة إلى تورينو.. رغم إصابته بفيروس كورونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى