تقارير رياضية

مباراة تسببت في وفاة 41 مشجعًا

أعلنت تقارير صحفية بريطانية أن مباراة الفريق الاسبانى اتليتكو مدريد والفريق الانجليزى ليفربول التى اقيمت فى مارس الماضى لم تكن بمثابة مباراة عادية ولكن تسببت فى وفاة 41 مشجعاً بسبب أنتشار فيروس كورونا حيث كان فيروس كورونا غير معلن عنه فى ذلك الوقت ولكنه قد ظهر فى أماكن فى العالم مثل الصين.

كان اللقاء ضمن إياب دور ال16 من مسابقة دورى ابطال اوروبا على ملعب الانفيلد بين فريقى ليفربول صاحب الملعب والجمهور مستصيفاً فريق أتليتكو مدريد حيث انه على حسب تقارير صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن هذه المباراة تسببت فى وفاة 41 شخضاً كان اللقاء جماهيرياً كبيراً بوجود 55 ألف مشجع 52 ألف مشجعاً لنادى ليفربول و 3 الاف من مشجعى نادى اتليتكو مدريد.

وبعد هذه المباراة قد فقد المصابين حياتهم فى خلال 25 يوماً بعد المبارة مما جعل العمدة الاسبانى خوسيه لويس مارتينيز ألميديا عمدة مدريد يعترف بخطأه فى السماح ل 3000 من مشجعى اتلتيكو مدريد بالسفر للانفيلد.

ومن ذلك الوقت والنشاط الكروى والرياضى متوقف فى العالم منذ شهر مارس الماضى وقد عاد الدورى الالمانى لمباشرة المجال مرة اخرى فى تجربة الاولى من نوعها وهناك دوريات اخرى ترغب فى خوض هذه التجربة.

ما هو فيروس كورونا؟

اكتُشِفت فيروسات كورونا في عقد 1960، وأول الفيروسات المكتشفة كانت فيروس التهاب القصبات المعدي في الدجاج وفيروسان من جوف الأنف لمرضى بشر مصابين بالزكام سُميا فيروس كورونا البشري 229E وفيروس كورونا البشري OC43 منذ ذلك الحين تم تحديد عناصر أخرى من هذه العائلة بما في ذلك: فيروس كورونا سارس سنة 2003 فيروس كورونا البشري NL63 سنة 2004، فيروس كورونا البشري HKU1 سنة 2005 فيروس كورونا ميرس سنة 2012، وفيروس كورونا الجديد 2019-nCoV ومعظم هذه الفيروسات لها دور في إحداث عدوى جهاز تنفسي خطيرة.

يُعتقد أن انتقال فيروسات كورونا من إنسانٍ إلى آخر يحدث أساساً بين الأشخاص المقربين أثناء الاتصال المباشر عبر الرذاذ التنفسي الناتج عن العطس والسعال ومن ذلك يجب الحفاظ على اجراءات السلامة والتباعد الاجتماعى بين الناس لإحتواء المرض وعدم انتشاره فى العالم.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى