من هو اسطورة كرة السلة الأمريكي ليبرون جيمس كرة السلة؟

من هو اسطورة كرة السلة الأمريكي ليبرون جيمس كرة السلة؟ 14/02/2022

ليبرون جيمس كرة السلة

إذا كنت من محبي الرياضة فبالتأكيد قد سمعت عن ليبرون جيمس كرة السلة وهو أحد أعظم لاعبي كرة السلة في كل أنحاء العالم وعبر التاريخ إذا جاز القول ولذلك سنتحدث عنه فيما يأتي.

ما تعريف كرة السلة؟

من خلال موقع عرضية سنتحدث عن أهم رياضي العالم وهو ليبرون جيمس كرة السلة المحترف الذي يحبه الكثير من الناس من كل انحاء العالم وكذلك سنتحدث عن تعريف كرة السلة واهم المعلومات عنها، تُعرَف رياضة كرة السلة بأنّها لُعبةٌ جَماعيّةٌ تنشأ على روح الجماعة والتعاون بين أفراد وعناصر الفريق، حيث يتنافس فيها اثنان من الفِرق.

كما يتكوّن كلٌّ منهما من خمسة لاعبين لكل فريق، بحيث يهدف كلّ فريق إلى تسجيل أكبر عدد من النقاط من خلال إدخال الكرة في سلّة الفريق الخصم لكي تحصل على نقطة ولذا يجب الاستمرار على هذا المنوال، كما تعتمد تلك اللعبة على مبدأ التعامل الجيد مع الكرة باستخدام الأيدي فقط، حيث أنه من ضمن ذلك تنطيط الكرة، ورميها، وتمريرها من لاعبٍ إلى آخر لتسجيل النقاط، يجب الاشادة إلى أن أصول رياضة كرة السلة تعود إلى دولة أمريكا، حيث اخترعها شخص يسمى جيمس نايسميث في الأول من كانون الأول من عام 1891م.

إقرأ أيضًا: كم عدد اشواط كرة اليد؟

من هو ليبرون جيمس؟


من خلال ما يأتي سنتحدث عن جميع المعلومات الخاصة باللاعب الاحترافي ليبرون جيمس كرة السلة وهو من مواليد 30 ديسمبر 1984 هو لاعب كرة السلة أمريكي محترف، حيث يلعب لناديه وهو لوس أنجلوس ليكرز من الرابطة الوطنية لكرة السلة (NBA).

خلال تلك المسابقة كان يرمز الجماهير على اللاعب الملقب بـ "الملك جيمس" (King James)، وهو ليبرون جيمس كرة السلة كما يعتبر على نطاق واسع أحد أفضل اللاعبين في تاريخ الدوري الأمريكي للمحترفين وكثيراً وأيضا في تاريخ كرة السلة عموما حيث دائما ما يُقارن ليبرون جيمس كرة السلة مايكل جوردان في المناقشات حول أفضل لاعب كرة سلة على الإطلاق.

يعد اللاعب الوحيد الذي فاز ببطولات الدوري الأمريكي للمحترفين مع ثلاث فرق مختلفة وثلاثة ألوان مختلفة للاعب ليبرون جيمس كرة السلة ومن امثلة تلك الفرق يوجد كليفلاند كافالييرز، ميامي هيت، وليكرز بصفته أفضل لاعب في نهائيات الدوري الأمريكي للمحترفين بشكل عام.

وقد تنافس ليبرون جيمس كرة السلة في عشر نهائيات مختلفة من الدوري الأمريكي للمحترفين، ثمانية منهم بشكل متتالي مع فريق هيت وكافالييرز من 2011 إلى 2018، تشمل إنجازات ليبرون جيمس كرة السلة أربع بطولات كاملة من إن بي أي، وأربع جوائز من إن بي أي اللاعب الأكثر قيمة، وأربع جوائز اللاعب الأكثر قيمة في نهائيات إن بي أي، وميداليتين ذهبيتين أولمبيتين كذلك.

خلال مسيرة ليبرون جيمس كرة السلة المهنية التي استمرت 18 عامًا كاملا من البروز والتألق، يحمل جيمس الرقم القياسي في عدد نقاط التصفيات، ويحتل المركز الثالث في مجموع عدد النقاط، والثامن في تمريراته المهنية، حيث تم اختيار ليبرون جيمس كرة السلة في فريق أول-إن بي أي 17 مرة وهو رقم تاريخي وقياسي (مع سجل من 13 اختيارًا للفريق الأول و11 اختيارًا متتاليًا للفريق الأول، يتم مشاركة الأخير مع اللاعب الكبير كارل مالون).

وصل إلى فريق إن بي أي أول-ديفنسيف فيرست تيم (الفريق الدفاعي) حوالي خمسة مرات، وحصل على لقب أول-ستار 17 مرة خلال مسيرته بما في ذلك ثلاثة اختيارات من أول-ستار إم في بي، خلال عام 2021، تم اختياره لفريق إن بي أي فريق الذكرى 75.

لعب جيمس كرة السلة لنادي سانت فنسنت ساينت التابعة لمدرسة ماري الثانوية والمتواجدة في مسقط رأسه في أكرون وهو مكان نشأة اللاعب الكبير، وانتقل اللاعب الى دوري المحترفين حيث تم ترشيحه بشدة عن طريق وسائل الإعلام الوطنية باعتباره نجم الدوري الأمريكي للمحترفين في المستقبل القريب.

من الثانوية إلى المحترفين، تم اختياره من قبل كليفلاند مع أول دفعة إجمالية للمشروع الدوري الأمريكي للمحترفين عام 2003، حصل ليبرون جيمس كرة السلة على جائزة صاعد السنة موسم 2003–04، وسرعان ما أسس نفسه كأحد أفضل لاعبي الدوري منذ انضمامه الى ذلك الدوري، وفاز بجائزة إن بي أي اللاعب الأكثر قيمة في كل من عامي 2009 و2010.

وذلك بعد فشل ليبرون جيمس كرة السلة في الفوز ببطولة مع نادي كليفلاند، غادر جيمس في 2010 للتوقيع كلاعب حر مع فريق ميامي، حيث تم الإعلان عن هذه الخطوة في إي إس بي إن بعنوان خاص، القرار، وهي واحدة من أكثر قرارات الوكيل المجاني إثارة للجدل والاثارة في تاريخ الرياضة.

بعد موسمه الرابع المميز مع فريق هيت في عام 2014، انسحب جيمس من عقده مع الفريق الذي يلعب له للتعاقد مع فريق كافالييرز، في سنة 2016، قاد ليبرون جيمس كرة السلة فريق كافالييرز للفوز على غولدن ستايت ووريورز وذلك في نهائيات الدوري الأمريكي للمحترفين عن طريق العودة من تأخر 3-1، وتقديم أول بطولة للفريق بعد ريمونتادا حاسمة وإنهاء الجفاف الذي حققه كليفلاند لمدة تقارب 52 عامًا.